أهلاً بك مع جابر الكيمياء للتسجيل اضغط  هنـا
انضم لمعجبينا في فيس بوك

العودة   جابر الكيمياء > القسم العام

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع
من   رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 07-09-2017, 06:24 PM
الصورة الرمزية جابر اليوسف
 
جابر اليوسف
المشرف الرسمي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
  جابر اليوسف غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : 17-10-2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 2,171 [+]
آخــر تواجــــــــد : يوم أمس(03:28 PM)
افتراضي الأهلة بين الرؤية البصرية والرؤية الفلكية

بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ (( من الاية 36 من سورة التوبة

« إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا » أي عدد شهور السنة في حكم الله و تقديره اثنا عشر شهرا ) بمعنى انه لا سبيل لتغييرها او الاختلاف فيها كونها من عند الله ولا يتغير علمه سبحانه وتعالى ..
وبمقتضى الحال فان خلق السموات والأرض يعني خلق الشمس والقمر وبمسيرة حركتهما تكون الشهور والأيام . ((و في هذه الآية دلالة على أن الاعتبار في السنين بالشهور القمرية لا بالشمسية ))
اذن الشهور القمرية ثابتة من عند الله والتي اقترنت بحركة القمر وبمنازله المعروفة .. اما الشهور الشمسية فهي من وضع الانسان وقد حدد ايامها بالحس والتكرار في عصوره السحيقة في القدم وحدد عدد أيام الأسبوع وحدد عدد ساعات اليوم الى اخره من وحدات الزمن المعروفة .
ان الشهر القمري وفق المنظور الفلكي يكون وقته واحد لجميع الأرض فلا توجد منطقة من الأرض يتقدم شهرها على منطقة أخرى بخلاف الشهر او اليوم الشمسي . حيث يبدأ يبدأ على أساس سير القمر باتخاذه موضعا خاصا من الشمس في دوراته الطبيعية .. حيث في نهاية كل دورة يدخل القمر تحت شعاع الشمس في حالة تسمى ( حالة المحاق ) فلايمكن رؤيته في اية بقعة من بقاع الأرض . وعند خروجة من حالة المحاق وعند التمكن من رؤيته يدخل شهر قمري جديد لجميع بقاع الأرض من مشارقها الى مغاربها لا لمنطقة دون أخرى وان اختلفت الرؤيا في هذه المناطق .. هلالا واحدا لا عدة اهلة .. وهذا الامر يختلف عن الشمس فللشمس مشارق عديدة ومغارب لان الأرض كروية وبطبيعة الحال سيكون لكل بقعة من الأرض مشرق خاص ومغرب لها .
اما بالنسبة للقمر فهو غير مرتبط بالأرض وليس له صلة بها وعليه لا يمكن ان يتعدد بتعدد مناطق الأرض . وعليه فان رؤية الهلال في بلد ما او بقعة ما من الأرض هو دليل قاطع على خروج القمر من حالة المحاق وانه بداية شهر لجميع سكان الأرض جميعا وليس للمكان الذي تمت فيه الرؤية . ان منازل القمر هي حالة خاصة بالقمر سواء كانت الأرض موجودة او غير موجودة .
ومما يؤكد صحة ما ذكرناه هو الايات
وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (
يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ ۖ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ ۗ
تساؤل عن فائدة توالي الهلال بعد الهلال والجواب هو مواقيت ( ازمنة ) للناس جميعا في الأرض

((ھو الذي جعل الشمس ضیاءاً والقمر نوراً وقدره منازل لتعلموا عدد السنین والحساب ماخلق الله ذلك الا بالحق یفصل الآیات لقوم یعلمون.."(یونس-5)

لقد كانت العين المجردة هي الوسيلة الوحيدة لاثبات الشهر القمري .. والتي غالبا ما تكون رؤيتها غير دقيقة او ان الانواء الجوية تعيق الرؤية . وبالتالي فان ضبط الأشهر القمرية سيكون غير دقيقة .فربما يزيد ان ينقص من أيام السنة القمرية .
ومع تطور العلم والتكنلوجيا ظهرت وسائل فلكية متقدمة ومتطورة مذهلة قد ساعدت الانسان من ضبط حركة الكواكب والنجوم بما فيها القمر . لذلك من الطبيعي جدا ان اعتماد تثبيت الشهر القمري على ضوء الحسابات والرؤية الفلكية سيكون دقيقا جدا . إضافة الى انها تتفق تماما مع ما جاء في الاية الكريمة . تبقى الشهور ثابتة عند الله في كتابة وعند البشر في وسائله العلمية الفلكية الدقيقة ..

توقيع » جابر اليوسف
رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأهلة, البصرية, الرؤية, الفلكية, والرؤية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:38 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة للمنتدى الذي يشرف عليه الأستاذ جابر اليوسف ©2011 - 2012